أبل وغوغل تعاون غير مسبوق لمكافحة كورونا

 أبل وغوغل تعاون غير مسبوق لمكافحة كورونا

أعلنت شركتا “أبل” و”غوغل” الأميركيتان، الجمعة، عن تعاون لإطلاق برمجة تطبيقات API، تعمل على تتبع الأفراد لكشف إصابات محتملة بفيروس كورونا المستجد.

وقالت صحيفة “غارديان” البريطانية إن شركتي التكنولوجيا ستعملان على تطوير تكنولوجيا جديدة لتتبع انتشار “كوفيد 19” في مختلف دول العالم، تعمل على هواتف “أندرويد” و”آيفون”.

وأضافت أن التكنولوجيا ستعتمد على البلوتوث لتحديد المسافات الفاصلة بين هواتف المستخدمين في أي مكان، مع إمكانية تطبيقها على أجهزة تعمل بنظامي التشغيل “آي أو إس” و”أندرويد” معا.

وفسرت ذلك بالقول: “ستتمكن التكنولوجيا من تتبع تحركات كل مستخدم ومعرفة أماكن تواجده والأشخاص الذين كانوا قريبين منه”.

وتابعت: “في حال أصيب ذلك الشخص بفيروس كورونا المستجد، فإن التكنولوجيا الجديدة ستعمل على تنبيه كل الأشخاص الذين جاورهم المريض، لحثهم على عزل أنفسهم أو إجراء الاختبارات الضرورية”.

وقالت “غوغل” في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن الخصوصية والشفافية والقبول تعد أهم المعايير في التكنولوجيا الجديدة.

وحدثت بالفعل تجارب “تكنولوجية” مشابهة لتتبع المرضى والمخالطين في دول عدة مثل سنغافورة والصين، لكن هذا النوع من التعاون بين “أبل” و”غوغل” لم يحدث من قبل.

مواضيع قد تعجبك أيضاً