أنونيموس تتهم شركة CloudFlare بحماية مواقع تنظيم الدولة على الإنترنت

شنت مجموعة قراصنة الإنترنت المعروفة “أنونيموس” Anonymous هجومًا على شركة خدمات الويب “كلاود فلير” CloudFlare متهمةً إياها بحماية المواقع الإلكترونية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية من الهجمات التي تخوضها المجموعة في الوقت الراهن ردًا على هجمات باريس الأخيرة.

 

وتحمي الشركة عملاءها من هجمات “الحرمان من الخدمة الموزعة” DDoS الشائعة بين مجموعات، مثل أنونيموس، والتي تقوم بإعادة توجيه الاتصالات من خلال شبكة توزيع محتوى خاصة بها. وعن طريق التخلص من الاتصالات المشبوهة، فإن “كلاود فلير” تمنع هجمات DDoS من النجاح في تحقق أهدافها في إغراق موقع إلكتروني بحركة بيانات هائلة تؤدي إلى انهياره.

overview

ووفقًا لأعضاء مجموعة أنونيموس، التي هددت باستهداف مواقع تنظيم الدولة على شبكة الإنترنت ردًا على هجمات باريس التي أوقعت 129 قتيلًا، فإن هذه التقنية تُستخدم أيضًا من قبل مواقع أنصار التنظيم لحماية أنفسهم من محاولات المجموعة الإطاحة بخوادمهم.

وكانت “جوست سيكيوريتي جروب” Ghost Security Group، وهي شبكة “لمكافحة الإرهاب” تابعة لأنونيموس، قد أحصت قبل هجمات باريس بأسبوع نحو 40 موقعًا إلكترونيًا تابعًا لتنظيم الدولة الإسلامية يستخدم خدمات شركة “كلاود فلير” لحماية محتواها.

ودعت مجموعة أنونيموس من خلال تغريدات نشرتها حسابات لأعضاء فيها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى عدم استخدام خدمات “كلاود فلير” بعد الآن.

شارك برأيك